من أنشطة إدارة الثقافة الإسلامية

أستضافة المعيقلي وبن حميد والبدير والقاسم

أكدت إدارة الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية حرصها على استمرار برامجها التوعوية والإيمانية المشتملة على الجرعات التوجيهية من خلال الندوات واللقاءات والمحاضرات التي تصب في إطار الارتقاء بأخلاقيات المسلم, وتطلعها من خلال مسيرتها الثقافية إلى تفعيل روابط الشراكة الثقافية المجتمعية المحققة لرؤيتها في الريادة عالميا في العمل الإسلامي.

واعلنت الإدارة عن وضعها للمسات النهائية لإنطلاق سلسلة كبرى أستضافتها للعام الحالي والتي تتمثل بتنظيم محاضرات ثقافية ولقاءات جماهيرية عملاقة لضيوف دولة الكويت أصحاب الفضيلة والمعالي أئمة الحرمين الشريفيين من المملكة العربية السعودية, موضحة أن الجمهور الكريم على موعد مع فضيلة الشيخ الدكتور ماهر المعيقلي وفضيلة الشيخ الدكتور صالح بن حميد أمامي المسجد الحرام, وفضيلة الشيخ الدكتور صلاح البدير وفضيلة الشيخ الدكتور عبد المحسن القاسم أمامي المسجد النبوي.

وبينت الإدارة الإدارة بأن هذه الخطوة جاءت تلبيه لحاجة العمل الثقافي الدعوي بالإدارة إلى التجديد والتنويع واكسابها صفة الحيوية والمعايشة، ومحاولة الاستفادة من العلم الشرعي النافع المستمد من صحيح الدين، إلى جانب إنعاش الساحة الدعوية ببعض الوجوه المحببة أصحاب الطرح الوسطي المعتدل وفي الوقت ذاته استكمالاً لرسالتها المجتمعية الرامية إلى إقرار مناهج الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

واستطردت الإدارة مبينة حاجة المجتمع إلى مثل هذه الإطلالة الثقافية التي تستلهم من سبل الإصلاح والتوجيه، ومحاولة ضخ حزمة من البرامج الدعوية إلى جمهورها بكل فئاته العمرية واستلهام آليات تحصينه مع محاولة غرس مجموعة من القيم الإسلامية الأصيلة من خلال الهداية بقبس القرآن والسنة النبوية الشريفة.

وفي ختام البيان الصحفي دعت الإدارة الجمهور الكريم إلى اهمية وضرورة التواصل والتفاعل مع هذه الأنشطة عبر الحضور والمتابعة لما فيها من أجر كونها من مجالس الذكر والخير , وللوقوف على أحدث مستجدات إدارة الثقافة الإسلامية من خلال متابعة وزيارة الحساب الرسمي للإدارة على موقع التوتير العالمي @thaqafa