إدارة الثقافة الإسلامية

اليوم انطلاق فعاليات ملتقى الأمن المجتمعي برعاية الوزير الصانع


   اليوم انطلاق فعاليات ملتقي الأمن المجتمعي برعاية الوزير الصانع

العسعوسي : الأمن المجتمعي واجب وطني ومطلب شرعي

أوضح الوكيل المساعد للشئون الثقافية بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية المهندس داود العسعوسي عناية القطاع ممثلا في إدارة الثقافة الإسلامية بتأصيل مفاهيم الأمن المجتمعي إلى جانب محاولة تعميق أهدافه  وبسط طرق الإرتقاء به  داخل المجتمع الكويتي ، والسعي إلى إيجاد ما يناسب ذلك من الوسائل والأدوات الثقافية التي تحققه واقعا عمليا وغاية منشودة تعود بالخير والرخاء لكويتنا الغالية ، وتسهم قدر المستطاع في الـتأسيس لنواة نهضة مجتمعية واعدة انطلاقا من الرسالة المجتمعية للوزارة .

جاء هذا التصريح تواكبا ووضع الإدارة اللمسات الأخيرة لانطلاق فعاليات "ملتقى الأمن المجتمعي وأثره في استقرار المجتمع " والذي تقرر أن تكون انطلاقته اليوم من 2-4-4/2015م بمسجد الدولة الكبير برعاية كريمة من معالي وزير العدل والأوقاف والشئون الإسلامية السيد / يعقوب الصانع .

وأكد العسعوسي تفاؤله الشديد من وراء هذه الخطوات الثقافية الرائدة وما يعول عليها من المحافظة على الأمن المجتمعي ، وتحقيق مبادئ التعايش السلمي ، وإتاحة مساحات رحبة من التقارب الإيجابي ، وإفساح المجال للتواصل المثمر بين  أبناء المجتمع الكويتي .

وبين العسعوسي بأن الملتقى هو نتاج حقيقي وبادرة أمل طيبة لما باتت تتبناه الوزارة بقطاعاتها المختلفة من سياسات عملية كان لها المردود الطيب على صعيد تنمية العمل المجتمعي .

واعتباره حلقة  من حلقات التثقيف الجماهيري الواعي ، والموجه إلى كافة شرائح المجتمع ، وصورة جديدة من صور  الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والتي تعلي من قيمة  الأمن المجتمعي واعتباره شعيرة إيمانية أقرها الإسلام ونادى بها استقراراً للحياة البشرية الآمنة  .

وتابع العسعوسي بأن الملتقى في جملته يهدف إلى الخروج برؤية إصلاحية توجيهية فاعلة تتحقق منها الفائدة ، حيث عمد إلى تحقيق أكبر قدر من التنويع في الفعاليات المقامة لتتناسب وجميع الحضور ، وسط أجواء متميزة من المحاضرات الدعوية والأمسيات التوعوية والتي سيحاضر فيها كوكبة من العلماء اليوم الخميس 2 إبريل سيلتقي الجمهور والمحاضرة التوعوية تربية الجيل على الانضباط السلوكي المتوازن وأثره في الأمن لكل من الشيخ الدكتور عبدالعزيز السدحان من السعودية  والمهندس فريد عمادي الأمين العام للمركز العالمي  للوسطية ووكيل الوزارة المساعد للشئون الإدارية والمالية ، وغداً يوم الجمعة 3 إبريل ستشهد اللقاءات  انطلاق محاضرة جديدة بعنوان " الإنحرافات الفكرية والعقدية وآثرها السلبي على الأمن العام"  لكل من الشيخ الدكتور عبدالعزيز السعيد من المملكة العربية السعودية  والشيخ الاستاذ الدكتور وليد العلي عضو هيئة التدريس بجامعة الكويت  ، وختام الفعاليات سيكون السبت 4 إبريل ومحاضرة جماهيرية بعنوان "تأصيل مفهوم المصلحة الشرعية في تعزيز الامن " لكل من الشيخ الدكتور / عبدالله العبيلان من المملكة العربية السعودية والشيخ الدكتور محمد ضاوي العصيمي الإمام والخطيب بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بالكويت ، وسيقوم بأداء صلاة المغرب والعشاء  فضيلة الشيخ  القارئ  ياسر الدوسري ، إلى جانب مشاركة الشيخ  أحمد النحاس مؤذن المسجد الحرام.

وفي السياق ذاته بين العسعوسي بأن اللقاءات ستكون بعد صلاة المغرب مباشرة  ،هذا وقد خصصت أماكن للنساء مزودة بشاشات عرض مباشرة لمتابعة جميع المحاضرات  تعميماً للفائدة

ونوه العسعوسي بأن الملتقى يأتي في هذا الوقت تحديداً كضرورة ملحة تحتجاها أمتنا عامة ، ويتطلع إليها مجتمعنا الكويتي خاصة واستجابة للرؤي المنادية  بتجدد الدعوة إلى صياغة مفاهيم الأمن المجتمعي ، ومحاولة تجديد الخطاب الثقافي داخل المجتمع ، وتسليط الضوء على الدور الإيجابي الذي تلعبه مؤسسات الدولة الرسمية على اختلافها في استتباب الأمن والعمل المستمرة علي  إيجاد مسارات واضحة للمواطنة  الصالحة ، والتصدي لمواطن الخلل الفكري داخل المجتمع .

وختم العسعوسي تصريحه مثمنا هذه النقلة  من جانب إدارة الثقافة الإسلامية ، معتبرا إياها استكمالاً  طبيعياً لرحلة العطاء العامرة ممثلاً للوزارة  ، وامتدادا لمسيرة الوزارة  الرامية إلى النهوض بالمجتمع والتواصل مع مختلف شرائحه ، ولمعرفة تفاصيل هذا النشاط وغيره من الأنشطة برجاء زيارة الموقع الإلكتروني للإدارة 
وزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية - إدارة الثقافة الإسلامية