إدارة الثقافة الإسلامية

كتاب جــــهود الصحــابة فــــي جمـــع القرآن

جــــهود الصحــابة فــــي جمـــع القرآن

إصدار ثقافي جديد لإدارة الثقافة الإسلامية يوزع بالمجان على طلاب العلم 

عبرت   إدارة الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية عن تفاؤلها الشديد بأثر  رسالتها الثقافية المتكفلة بتوطيد أواصر شراكتها المجتمعية الهادفة والتي تعمق الصلة ما بين المسلم وهويته الإسلامية وإتاحة ما يلزمها من المضامين الإصلاحية والقيمية   .

جاء هذا بالتزامن وإعلان الإدارة عن جديد إصداراتها الثقافية المشتملة على  الإصدار الثقافي المتميزة لكتاب "جهود الصحابة في جمع القرآن " – تأليف أحمد سالم  .

وأكملت الإدارة بأن الإصدار جاء استكمالاً منها لما بدأته من خطوات  تسيير شراكتها الرامية إلى التواصل مع الجمهور من شريحة طلاب العلم ، وطبقة القراء والمثقفين والحريصين على اقتناء هذا السفر الثري لاسيما وأن الإدارة تعتمد آلية التوزيع المجاني لمثل هذه الإصدارات .

واوضحت الإدارة بأن هذا الإصدار قد حوى مباحث علمية مفيدة لدراسة القرآن الكريم ، تطرق الباحث خلالها إلى عرض مبسط عن مراحل جمع القرآن الكريم ، وجهود الصحابة في مراحل الجمع والتدوين ، مع تفصيل خصوصيات كل مرحلة من تلك المراحل ، و تسليط الضوء على سماتها مع إيراد شيء عن مصادر الجمع والمنهجية المتبعة ، ثم ألحق ذلك بتراجم الآل والأصحاب الذين تدور أسماؤهم في مراحل جمع القرآن وفضائلهم إلى جانب نقد الشبهات التي آثارها المستشرقون في موضوع ملابسات جمع القرآن الكريم    .

ودللت  الإدارة على أهمية هذه الإطلالة  التي تحرص من خلالها على إعلاء   مبادئ  التنويع الثقافي الذي يتماشى  وطبيعة المرحلة الحالية من عمر العمل الثقافي الجماهيري ،إلى جانب النهوض   بالمشهد الثقافي والفكري انطلاقا من طرح ثلة  منتقاة من التصانيف والمؤلفات التي تدعم جهود المكتبة العربية والإسلامية ، إلى جانب تعريف طلاب العلم وشريحة القراء بهذا المجهود  العلمي الإسلامي المتميز ، وفتح نوافذ جادة يطل منها الجمهور على هذا العلم النافع .

 

وكشفت  الإدارة عن ثقتها بأهمية هذه الإصدارات وقدرتها على  تقويم بعض المفاهيم ، والدعوة إلى ترسيخ مبادئ الوسطية والاعتدال ، وتطويع الإصدار  الثقافي للمساهمة في تفعيل رؤية الوزارة من الريادة عالمياً في العمل الإسلامي .

من جهتها ثمنت الإدارة هذه الجهود الثقافية التي تلبي احتياجات  جمهورها الكريم من عشاق الثقافة الإسلامية الأصيلة ، ومد جسور للتواصل مع تلك الروافد الثقافية القيمة ، كأحد مشاعل الدعوة والإصلاح والتوجيه ، وإضافة تحسب للإدارة ممثلاً للوزارة على صعيد التثقيف المجتمعي .

واختتمت الإدارة مجددة الوعد بأنه لا يزال في قائمتها الطويلة الكثير من المفاجأت الثقافية التي ستنال رضا واستحسان الجميع وترضي رغباتهم .

ولمعرفة تفاصيل هذا النشاط وغيره من الأنشطة برجاء مراجعة الموقع الإلكتروني للإدارة

وزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية - إدارة الثقافة الإسلامية